مالي أراك تثير نار فؤادي
من بعد ما ذر الزمان رمادي
......

وتعيد لي ذكر المودة والنوى
عهد المحبة في ربوع بلادي
......

وطني إذا ذكر الجليس شجونه
أمضيت ليلي في رحاب سهادي
......

جئت الخليج ولا أقول مجاملا
سنواته كانت أعز حصادي
......

الله يعلم لم يكن في خاطري
حين إغتربت وقد حزمت عتادي
......

وسألت نفسي هل سعيت لغربتي
أم أن قدري كان بالمرصاد؟
......

أم أن أصل الحزن صوت ربابتي
ومرارة الكلمات طعم مدادي
......

كان الخيار الحر بين أصابعي
والآن أفلت من يدي وقيادي
......